يبقي أنت أكيد ، أكيد في مصر only in Egypt

لم اكتب أي تدوينه من يوم رحيل الرئيس و نجاح الثوره لأني أفضل أستيعاب المشهد مكتملاً قدر الأمكان أولاً، ( بالمصري .. مش عايز أظيت في الزيطه ) ف الأحداث سريعه و متلاحقه من ضبط الفساد إلي ركوب الموجه من المتطرفين إلي تغيير الأقنعه و الولاء إلي فراغ أمني لشرطه مازلت تلملم جراحها و جرحاها إلي أفتاء في كل المجالات من الجميع ،إلي سخريه مصريه صميمه , إلي قلق علي مصير الأمه قلق اقتصادي و اجتماعي و أن كان الجميع في انتظار غداً أفضل كان السبب فيه شباب الفيس .. الورد اللي أتجرح و اللي أتعما ..، الورد اللي فتح في الجنه و السما
يكفيني انني شاركت يكفيني أني كنت هناك .

الفيلم ملخص جيد لقدره المصريين علي الضحك حتي البكاء .. أصل احنا مفيش زينا


مبروك يا مصر

مبروك يا كل المصريين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: