عمده بعد الثوره

لسنوات و سنوات كان الأحباط حليفي ، اعتدت أن لا أخالف القانون  و كم من كان  مواقف كان  لا يمكنك اجتيازها بدون علي الأقل الألتفاف من حوله ، اعتدت أن أرفع صوتي ضد الجهل و التعنت و الظلم و ضيق الأفق و لكن الشعور  و المعرفه المسبقه بأن كلماتك و صراخك مصيره التلاشي .. يجعلك تشفق علي نفسك و تقرر الأبتعاد ، بل و تشفق علي كل من يحاول لانه ببساطه لن تعدل المايله و لا حترجع التايه ، الثلاثاء 25 يناير اشتركت في المظاهرات في شارع شبرا كراصد فقط ،( كما فعلت بعد مجزرة كنيسة القديسين ، أرصد و احلل و أحدث الصفوه فقط ) اشارك بدون هتافات أراقب و أراقب .. كانت الأصوات ترتفع حسني مبارك باطل  باطل..  حدث بعض الهرج، تدافع و تفريق للمتظاهرين و أنا من ضمنهم إلي أن حدث ما حدث و ذلك حديث أخر .. الكتابه أثناء قطع الأتصالات .. السبت ٢٩ يناير و رعبنا علي من نحب.. اللجان الشعبيه  الأربعاء و الخميس ٢ و ٣  فبراير  الذهاب إلي ميدان التحرير سيراً علي الأقدام من شبرا .. اشتراكي في المظاهرات الفئويه الخاصه بالأطباء و التمريض و بسطاء العاملين .. اشتراكي رغم أنفي في مظاهره خاصه بعمال هيئة النقل العام …الفرح يوم ١١ فبراير  .. نعد ذلك و قبله اشرح و اكتب و أفهم البسطاء .. إلي أن جد موقف يجب أن أواجه فيه السلطات .. قدمت الطلب للمدير .. كانت تأشيرته كالأتي : ( لا يمكن الأستغناء عن جهود سيادته ، خاصة في المرحله الحاليه ) أغلق كل منافذ التفاهم .. شرحت له أن سأقدم الطلب لأعلي منه حتي لو وصل الأمر إلي رئاسة الوزراء .. أجابني حقك يا فرعون  ..روح الثوره يغلي بداخلي .. يومها أتت لجنه  تفتيش من رئاسه الهيئه ، استقبلتهم  ساخرا ساءلاً .. هل أنتم لجنة زيادة مرتبات الغلابه .. يبتعدوا مسرعين .. ،قررت الذهاب إلي مدير مدير مدير مديري بنفس الطلب و عليه نفس التأشيره . مديرة مكتبه أخبرتني : ثلاثة دقائق يا دكتور .. استريح ، بداخلي الثوره ، أنا الثوره ،الحق بجانبي .. دخلت متاهباً .. فاجأني بقوله  أهلاً أهلاً يا عمده .. ماذا يحدث .. قهوتك أيه .. أين الثورة أين حقوقي المشروعه .. أخبرني الموضوع .. أخبرته .. وافق علي الفور ..كنا زملاء منذ زمن بعيد .. سأل عني خلال دقائق الأنتظار .. لم يعطني مجال للثوره .. لم اشرب القهوه … في اليوم التالي  أخبروني أن طلبي المقدم إلي المدير قد تمت الموافقه عليه و رفعه إلي مدير مدير مدير المدير .. اخبرتهم أن لم اكتب أي طلبات ماعدا الذي يحمل تأشيرة الرفض الأنيق .. ضحكوا  و سألوني عن الدستور و الانتخابات ،و رأي  في وزارة الفريق أحمد شفيق . أخذت اشرح و اشرح إلي أن جائتني أيمان حكيمة القسم .. أنسي الثوره قليلاً المرضي يتنظروك منذ ساعات و أخشي من حدوث ثوره .

Advertisements

الأوسمة:

2 تعليقان to “عمده بعد الثوره”

  1. Mina Essam Says:

    حلوة اوي.. عجباني شخصية عمدة بعد الثورة :))

    إعجاب

  2. Sam Says:

    I like it too. Even here in OZ land the Government doesn’t listen to its people. They already introduced a flood levy and very soon they will introduce a Carbon Tax. Don’t worry too much my dear brother. Life wasn’t meant to be fair.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: