Archive for the ‘دين’ Category

اليوم صرنا ايتام

17 مارس 2012

اليوم صرنا ايتام ..برحيلك يا سيدي .. سنفتقد حكمتك و بساطتك و ضحكاتك و روعتك.. كان كلامك مؤثرا ،و كان صمْتُك اكثر تأثيرا ، والآن …رحلت يا أبى ، وأدمعت العيون ، وأوجعت القلوب ،، لكل شئ تحت السماوات وقت و ها قد جاء الوقت لترحل و تغرد في حياه أخري و ترتاح من ألم الجسد و محدوديته ، نحن فقط غير فاهمين و غير مصدقين .. أنعم بالسلام يا سيدي.

Advertisements

مأمورين بحبهم ….

27 نوفمبر 2010

سألني صديقي القبطي ذو الأصول والطباع  الصعيديه الذي لم يتغير رغم انتقاله إلي زحام القاهره منذ سنوات و سنوات : هل مازلت تحبهم ( يقصد المسلمين ) ؟.. فكرت لثواني فمثله لن ترضيه اجابتي مهما كانت ، كما أني لا أحب أن أبرر أفعالي و أكره أن أدافع عن نفسي فانا غير متهم !.  هل أخبره عن أستاذ عليش الذي أضاف لي  درجات لأنجح في الصف الخامس الأبتدائي يوم غبت عن  الأمتحان  النهائي بسبب المرض ، نسيت أي ماده و لم أنسي أسمه ،أم الأستاذ محمود الذي نهر طالب مسلم لأنه سب أخر مسيحي معطيا الفصل كله درس في السماحه . أم الأستاذ قنديل الذي كان يدرس لنا اللغه العربيه في الثانويه العامه في كنيسة ماري جرجس جزيرة بدران أفضل من أي درس خاص . أم أخبره عن ا.د نور أحمد حبيب ( عميد طب الفم و الأسنان – القاهره ) و محبته الدائمه هو و ا.د رضا عبد الرحمن و كيف كانت علاقتنا وثيقه .ماذا أقول له عن د. محمد مصيلحي رحمه الله أول من أدخلني غرفة العمليات و أخبر مدير المستشفي أنني من يمثله شخصياً وكان عمري 22 عام حينئذ .كيف سيدرك ثقة د. ميساء عبد الجواد و متانة العلاقات و حجم الأخوه و الصداقه ، ماذا أخبره عن حجم العلاقات الأنسانيه و كم الأصدقاء المسلمين حتي خارج مصر ، الشيخ خالد بن كدسه و عمل تحول إلي صداقه متينه ، د. عادل البدري و حكمته سعيد حشيش و سعيد عبداللا  و كل الذكريات و المواقف الصعبه . هل سيفهم أو يستوعب مدي العلاقه المتينه مع الحبيب زهير الغامدي،، لا يكفي الوقت لأخبره عن كثيرون، عن أحاديث الصفوه و عمق التمازج و الاحترام حتي الهزل اللطيف ، لو أخبرته كل هذا سيقول ذاك ماضي . حتي لما صارت الفتن و بدأت رياح الكراهيه  لن يستوعب  ما اتفقت عليه مع  استاذنا د. سيد العاصي و كانت فكرته أن أشرف أنا علي الأطباء المسلمين في تدريبهم و العكس لنوثق العلاقات في الأيام الصعبه ، كم من أسماء و مواقف  د. ابراهيم سرحان و عطاء  و محبه فائقه د.أمل و فن الصداقه  .ممكن يفسر كل ما أفكر فيه أنه في نطاق المثقفين ماذا لو أخبرته عن عم علي المكانيكي الذي يحيني بأثمن ما يملك ب “سورة مريم ” أم مريضي الملتحي محمد الذي أهداني صورة  ستنا مريم  مع اهداء كريم ، هل أخبره عن مروه و تفانيها في العمل . مئات و مئات الأمثله لن يحب أن يصدقها …. الكل يحب أن يكره و أن يصدق أن الأخر هو العدو  !!! هل سيفهم ؟ هل سيصدق ؟

أجبته بثقه نعم ، مأمورين بحبهم ….  

حارة النصارى

17 أكتوبر 2010

إذا كانوا قد قالوا لك إن “المسيحيين ريحتهم وحشة” حتى أقنعوك، وإذا كان أحدهم قد أخبرك بيقين أن الأديرة تعج بالأسود والنمور لتأديب المرتدين عن المسيحية وصدقت أنت ذلك، وإذا كانوا قد رددوا كثيراً على مسمعك أن الكنائس لم تعد كنائس بل صارت مخازن أسلحة وذخيرة حتى صرت تنزعج من وجود الكنائس، إذا كنت صدقت أن “الأقباط خونة”، أو أن رجال الدين المسيحى يلبسون ملابس الحداد حزناً على وجودك أنت شخصياً….فانت تحتاج لقراءة هذه الكتاب…

وهو كتاب “حارة النصارى” للكاتب والمدون شمعي أسعد، ويتوقع صدوره مع بدء معرض القاهرة الدولي للكتاب في شهر يناير القادم عن دار “نون” للنشر.
يتحدث بسخونة الشارع وتفاصيله الصادمة … عن طفلة تقول لزميلتها: «أنا مش حالعب معاكى علشان إنتى مسيحية!»، عن طالب يخجل من أن يقول للسائق: «نزلنى قدام الكنيسة»، عن بشر يعتقدون أن المسيحى ريحته وحشة وأنه عضمة زرقا، عن ناس متأكدين من أن الكنيسة مكان الكفار ، عن مواطن يرفض تناول الطعام فى بيت مسيحى ويخرج غاضباً من عيادة طبيب عندما يعرف أنه قبطى!..

لماذا لا نفكر فى مشاعر المسيحى عندما ندعو أمامه «اللهم اشف مرضى المسلمين»! وهل المرضى الأقباط لا يستحقون الشفاء.. لماذا يظل القبطى بالنسبة لنا هو الكائن المريخى الذى يقول صل لى وليس ادع لى، ومِقدِّس مش حاج ومجِّد سيدك ونشكر ربنا؟!.. لا نعرف عنه إلا أنه هذا البنى آدم المعزول فى جيتو هذه الكلمات الغريبة عن قاموسنا، يتساءل الكاتب: لماذا لا ينشأ الطفل المسيحى وهو يحس أنه مثل الطفل المسلم يدعمه المجتمع بالكامل؟، مثلما طلب منه طفل مسلم بكل ثقة واطمئنان أن يعلق زينة رمضان على شرفته، لابد أن تنتقل إلى الطفل القبطى هذه الثقة عندما يطلب لعب الكرة الشراب معهم، وهو مطلب مشروع وبسيط، فلا ينظرون إليه وكأنه خرج على المألوف، طالباً تساوى الرؤوس، فأقصى ما يتمناه هذا الطفل القبطى أن يقف عارضة!!!!

يتمنى شمعي أن يحقق كتابه فهم اكبر من جانب المسلمين وبالتالى – على المدى البعيد- ستقل الخلافات الاجتماعية ولحظات التوتر بين الجانبين.
رجاء محبه يا كل المسلمين و المصريين .. اقرؤا و تفهموا ..

واحد مسلم وواحد مسيحى

20 يوليو 2010

تنظم مكتبة بدرخان، ندوة لمناقشة وتوقيع الكتاب الساخر “مرة واحد مسلم وواحد مسيحى” الصادر حديثا عن دار صفصافة للنشر للكاتب محب سمير، الكتاب يتناول العلاقة بين المسلمين والمسيحيين فى مصر بشكل شديد السخرية، والصدمة فى الوقت نفسه، فى تجربة جديدة على الكتابة عن العلاقة بين مسلمى ومسيحى مصر، وطبيعة المصريين عامة دون الخوض فى الأحداث الطائفية، أو حتى الهتاف بشعار “عنصرى الأمة”، بل يعرى خبايا “الطائفية” فى علاقة الناس بعضهم البعض فى الشارع، البيت، الجامعة، أماكن العمل.. حتى فى السر.. ودون قصد أحيانًا. الكتاب يدور فى مشاهد كالفيلم السينمائى كل مشهد يستعرض موقفا حتى تتر النهاية.. ليجد القارئ نفسه أمام أكثر من مائة مشهد ساخر عن طبيعة العلاقة بين المسيحيين والمسلمين فى مصر.
تصدق دي كان فيه مره واحد مسلم و واحد مسيحي، أصدقاء بجد و قلبهم علي قلب بعض و ب يثقوا في بعض و يخافوا علي بعض .. تعرف حد كده … اديك مثل : مسلم ،سني، سعودي، مهندس بيحب الكوره ، كمان غامدي و مسيحي ، أرثوذكسي، مصري، طبيب، مبيفهمش في الكوره ، أصلاً من شبرا .. صداقه و محبه و احترام لما يزيد عن عشرون عام حتي الأن .. عندي عشرات النماذج الحقيقيه المصريه و اللي مش مصريه   ، عيبنا أن صوتنا مش مسموع من كتر التخلف المحيط بنا .الكلام ده مش في الكتاب . زهير يا غامدي ، أسعد الله صباحك

أنا أحب المسيح ( مقال لزهير الغامدي – مدونة مشاهد )

30 أبريل 2010

الصورة المرفقة بهذه التدوينة أرسلها لي احد الأصدقاء مشيرا إلى المفارقة في ان احد المسلمين يلبس “طاقية” مكتوب عليها “أنا أحب عيسى” باللغة الانجليزية. وهو أمر في نظره غريب وربما رجح صديقي ان ذلك الرجل لم يعلم ماذا كتب.

الصورة استوقفتني مستغربا لبعض الوقت ولكني وجدت اني ابتسم وأفكر في الموضوع من زاوية مختلفة. أنا أيضا أحب المسيح عليه السلام، وليس المسيح فقط ولكني أحب موسى وداود وسليمان وزكريا ويحي وصالح … وكل الرسل الذين أرسلهم رب العالمين إلى الناس لدعوتهم إلى دين الله. بل إن الإيمان لا يكتمل عند المسلم إلا بالإيمان بجميع الرسل وهو أمر مذكور في القران الكريم أواخر سورة البقرة في قوله تعالى “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْـزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ .. الآية”.

وبذلك يكون الرجل الذي في المسجد يلبس ما كتب عليه “أنا أحب عيسى” هو تعبير عن الواجب على جميع المسلمين في إنحاء الأرض تجاه المسيح بن مريم من حب وإيمان.

شكرا لصديقي الذي أرسل تلك الصورة.

http://www.mushahed.com/?p=1458

جامع و كنيسه

4 فبراير 2010

القاهره مدينة المتناقضات .. كلها حكايات و أسرار .. الأكتئاب مازال يلازمني منذ مذبحه نجع حمادي ..استمعت و قرأت كل ما كتب .. و كله كلام رائع ولكنه في النهايه مجرد كلام .. سيطويه النسيان حتي الكارثه القادمه ليطفوا علي السطح مجدداً  .. خساره يا مصر  .. الأسم طوبه والفعل أمشير . هل هناك ضوء في نهاية النفق ؟  هل الغد أفضل ؟   

  المشهد الأول : جامع كنير بوسط المدينه  يقدم وجبة غذاء ساخنه يومياً لمئات من البشر ، طابور طول مهيب هادئ علي بعد أمتار معدوده من صخب المدينه الهادر ، لا يهم من أنت ، لن يسألك أحد  عن اسمك أو دينك أو مدي احتياجك ، لن نرفضك مهما كنت  ،

المشهد الثاني : كنيسه صغيره في أحد  الشوارع الجانبيه بشبرا و ما أدراك ما شبرا !!! نفس وجبة الغذاء الساخنه تقدم لعشرات ، نريدك فقط أن تأكل أن تقتل الجوع بداخلك ، أن تشعر بأدميتك .

سعدت بما شاهدت .. هل من الممكن أن نقلدهم ؟ أن نفعل ولا نتكلم .. أن نكسر جزء و لو بسيط في جدار الجهل و التعصب و التشنج !!! هل نقبل الأخر ؟

تجلى أطهر نساء الدنيا

23 ديسمبر 2009

عشرات الألاف يتجمعون فى العشرات من كنائس مصر .. انباء عن تجلى للعذراء واطياف نورانية فى سماء الكنائس فى مسرة وفيصل والزيتون وعين شمس والمرج الجديدة والنزهة والزواية الحمراء

تجمع المئات من المسيحيين و المسلمين، مساء أمس الثلاثاء، أمام كنيسة السيدة العذراء بشارع مسرة ، شبرا ، بالقاهرة لمشاهدة ما اعتبروه ظهوراً للسيدة مريم العذراء فى السماء فوق الكنيسة مباشرة، وقال شهود عيان إنهم شاهدوا نوراً يشبه الطير يحلق فوق قبة الكنيسة. انطلقت الزغاريد والهتافات  من أهالى شبرا الذين تزايدت أعدادهم أمام الكنيسة، وردد المحتشدون : “شالله يا عدرا”، و سبحان الله و يا أم النور  وتعالت صرخاتهم فرحاً وسروراً بظهور النور،

أهم هولاء الشهود بالنسبه لي هي سكرتيرتي مروه محمود التي تركتني الساعه الثامنه ألا ربع مساءاً مهروله لتتأكد و …. رأت النور
اللي عايز يعرف الحكايه كلها يسأل مروه .

نورتينا يا ست الكل

keep Christ in … Christmas

15 ديسمبر 2009

كيف ارتبط الكريسماس ب بابا نويل ؟

سانتا كلوز   اسم مشتق  عن سانت نيكلوس أو القديس نيقولاوس، ويدعى في الهولندية سنتر كلاز ، بابا نويل الأسم الفرنسي (نويل تعني الميلاد ) و باللهجه الأمريكيه سانتا .

 ولد القديس نيقولاوس حوالي سنة  275م .في  ميرا  ،كانت مدينة يونانية و الأن تقع جنوب تركيا

وأشهر قصة تحكى عنه، هي مساعدته لذلك الإنسان الذي اضطرّ، بسبب فقره الشديد، أن يبيع بناته الثلاثة للعبودية والبغاء . سمع القديس نيقولاوس بالامر، فجاء ليلا وترك للأب كيسا من المال يكفيه لإنقاذ طفل واحد. وهكذا جاء سراً ثلاث مرات ولم يعرف الأب من أين جاء المال. ولكن في الليلة الثالثة شاهده الآب فطلب من القديس المغفرة لأنه فكرّ ببيع أولاده. وبسبب هذا الحدث وأمثاله، أصبح القديس نيقولاوس شفيع الأطفال،

وأنتقلت سيرة القديس نيقولاوس ومحبته للعطاء من اليونان إلي بقية أوربا وطاف بها الرهبان ينشرونها ويعطون ويساعدون الفقراء بطريقه القديس نيكيلاوس

 أول شجرة عيد ميلاد يتم تزيينها فقد كانت في ريجا عاصمة لاتفيا في عام 1510 م  و تمت أضافت الكثير من مظاهر الأحتفال لسعادة الأطفال  ، وفي عام 1860، قام رسام أميريكي بإنتاج أول رسمٍ لبابا نويل ، كما نعرفه اليوم، بالاستناد إلى القصص الأوروبية حوله.واشتهرت على أثر ذلك هذه الشخصية في أميركا وبعدها في أوروبا، ثمّ في بقية العالم

وفى سنة 1954 م كانت شركة الكوكاكولا  فى منافسة مع شركة البيبسى كولا فقامت بعمل دعاية لها فألبست أحد الأشخاص الملابس الحمراء وذقنا وشعراً مستعاراً أبيضاً فإشتهر بابا نويل بهذا الشكل

 وقد أفتتن العالم بشخصية بابا نويل الذى يعطى فى الخفاء ولا أحد يعرفه لأنه عطاءه كان يحتوى عنصراً هاماً هو عنصر المفاجأة .

وما زال أطفال اليوم يعتقدون فى هذا الزائر وأسهمت السينما فى هذا الموضوع فأنتجت عشرات الأفلام عنه  وأضفت عليه قوى خارقة حيث يعيش فى  القطب الشمالى .وعنده كثير من المساعدين في مصنع اللعب

ارتبط بابا نويل بالكريسماس Christmas بعد أن كتب الشاعر الأمريكي كليمنت كلارك مور قصيدة الليلة التي قبل عيد الميلاد (The Night Before Christmas) عام ١٨٢٣.  مع مرور الأيام و تحقيق أرباح هائله من مبيعات كل الأشياء المتعلقه ببابا نويل .. نسي الناس خاصة في الغرب   صاحب  المولد و الأحتفال  الحقيقي  ….. المسيح   و يحتفلون ب بابا نويل

رجاء … لا تنسوا المسيح في يوم ميلاده


%d مدونون معجبون بهذه: