نورت مصر

14 يناير 2012

قليلون هم مثل المهندس زهير الغامدي الذي صمم علي الذهاب إلي ميدان التحرير بعد منتصف الليل  في عز البرد القارص ليبلغ رساله واضحه  إلي الجميع أن مصر أمان و تستقبل الزوار و المحبين لها في أي وقت و رغم أي تصريحات لتعود عجلة السياحه لتدعم الأقتصاد المصري المنهار .. تحيه خاصه و مرحباً بك دائماً ..زهير يا غامدي ، نورت مصر

Advertisements

اشتاق لضحكات الرفاق

20 ديسمبر 2011

فعلاً اشتاق  لضحكاتهم و حديثهم و رفقتهم  فهم دفئ القلب وسط الصخب و الطمأنينه أثناء القلق و الروعه حينما يأتي الضجر  .. اشتاق اليهم من سافر منهم و من بقي .. من بعده عبر نهر و أخر عبر بحر و من نسي و من هجر .. من منهم اختفي و من ظهر  .. كنا دوماً متلاصقين في الفرح و الأسي ..اشتاق لصخبنا لروايه أسرارنا ..  لم يكن يهم أتفاق أو خلاف كنا نتبادل ارائنا .. أتت السنوات العجاف التي فرقتنا و ابعدتنا ، لم يعد مجال للسهر ..كم ضحكنا من القلب ، كانت أجمل أيام أسعد أيام  كانت المبتدا كانت الخبر    

 

مينا دانيال … حزن و دموع و فرح

11 أكتوبر 2011

مينا دانيال شاب كان يحلم بمصر أخرى  بعد ثورة كان واحدا ممن شاركوا فيها بكل ما استطاع قلبه وعقله وروحه  .. لكنه كان على موعد مع الرحيل في ماسبيرو .. حلم مينا بالحرية والعدالة و أسس مع حالمين مثله التحالف الاشتراكي.. لم يصنف يومأ علي أنه ناشط قبطي بل مصري مصري مصري …  لكن الموت كان في انتظاره في ماسبيرو برصاص الغدر .. مينا شاب أوجع رحيله قلب مصر ..  

يا عسكري واقف بالفرس على جتتي , لا انت البطل ولا انت فتوة حتتي , يوم ما تقول هاخد البلد .هقولك خدها بس على جثتي

 

حزن و دموع و فرح

يا مصر ليه بتموتي ولادك

يا حبيبتي لميهم كلهم تحت جناحك.. خدي بالك

منيا حلمه ضاع ف اتقتل و أنت و لا علي بالك

أبكي ع اللي راح، أصحي ضمدي الجراح .. دول كلهم عيالك

ورم سرطاني 2

8 أكتوبر 2011

 

في ميعاد أخذ العينه أتت متأخره عن موعدها متمنيه ألا أجد وقت لها  و معها جاره من الجيران لم تضف تفهم أو تساعد  و سيل من الأسئله الغير منطقيه الهجوميه مثل هل كل التهاب يجب أن يوخذ منه عينه و ترسل للتحليل .. أنا أشعر بتحسن و متأكده من انكماش الألتهاب ، منكره ما ادعي يا ليتني كنت كذلك ،  أشفقت مساعدتي علي و سألتني عن مدي تأكدي، اذا كنت متأكد كما ادعي لماذا أذن العينه و اذا كان شك فقط دعنا ننتظر أو قد يكون ورم حميد ، يزيدوني ألماً، لا يعرفوا أنه واضح غير قابل ليكون أخر في عين من تعامل معه علي مدي سنوات و سنوات أكثر من خمسون عينه احتفظ بشريحتها الباثولوجيه و التقرير ،نظراتها الحائره جعلتني أقطتع جزء أصغر من المعتاد لاقلل الامها.. أوصيتها بأرسال العينه للدكتور ايليا في عمارة رمسيس  رفضت و أصرت علي مختبر أخر ، حاولت .. فشلت .. كأنها تريد أن تريني أنها المسيطره علي الأمور .. حاولت أن أتذكر كم عدد النساء في من شخصت حالتهم كأورام سرطانيه و أخذت لهم عينات من قبل ؟! تذكرت ثلاث حالات .. كم النساء متعبات .. سامحوني .. ازداد همها عندما طلبت اشاعات و مسح ذري علي كل الجسم لأوفر الوقت لها، رفضت بحسم .. بعد نتيجة المختبر لن يكون هناك داعي ، ودعتها صامتاً و كانت الجوله الثانيه  ( يتبع )     

ورم سرطاني

2 أكتوبر 2011

لم يستغرق الأمر سوي ثوان معدوده لأجزم أنه ورم سرطاني و لأعرف أن الباقي من عمرها لن يكون كما كان قبل تلك اللحظات ، كل شئ سيتغير .. اعتدت لسنوات أن أكون في مثل هذا الموقف أن أحضر اللحظات الفارقه التي توقف عقارب الزمن لتبدأ المعاناه و رحله اجباريه تنتهي بالرحيل في أغلب الحالات .. و ماذا في ذلك ف  كلنا مغادرون ، لا فالأمر يختلف أن تأكدت مما هو معروف، الكل يعرف أن السباق سينتهي في لحظه و لكنها مجهوله لدينا  .. تفسد الرحله أن عرفت أنك مجبر علي الأنسحاب. أفقت علي سؤالها : ما رأيك أي دواء احتاج ، كريم أو أقراص ، الألم أثناء الطعام فقط لا تصف لي مسكنات .. الطبيب السابق أكد أنه مجرد التهاب أسفل اللسان و سيزول سريعاً ، الصيدلي اعطاني كريم جعلني قادره علي تناول الطعام لكنه يخدر فمي بالكامل … ما رأيك ؟؟ لماذا أتت وحيده ، ماذا أخبرها ؟و كيف أخبرها!!، جعلتها تنتظر  و أكملت مواعيدي لأفكر ، احتاج إلي هدنه مع الحياه, لكنها ترفض و ارسلتها بمفردها لأنها ببساطه وحيده في فضاء الأنسانيه الضيق، ثم خرجت اليها و تجاذبنا أطراف الحديث مخبراً  أياها   أني يجب أن أخذ عينه لارسلها إلي المختبر  و أهمية ذلك القصوي بدون أي تأجيل و أن تحضر أحداً معها ، استخدمت كل ما أعرفه من علم النفس و لكن بسرعه  مفرطه فالوقت ليس في صالحها خاصة بعد فحص الغدد الليمفاويه و تأكد من وصول الورم اليها  .. تساءلت ببطء ، أتريد أن تقطع جزء من لساني أجبتها جاداً محاولاً المزح  … نعم و كانت الجوله الأولي ( يتبع )  

رساله خاصه

2 أغسطس 2011

بمجرد أن أخبرني ما أخبرني .. جئت أنت علي بالي يا سيدي و رجعت بالذاكره إلي الوراء لسنوات قليله ، عندما أخبرتك عن صاحبة الخبر و رغبتها في تغيير مكانها من أعلي الناطحه حيث السماء، إلي أسفل المبني بجوار النفايات و محاولاتي و محاورتي معها لأيام و شهور .. و كان رأيك أن كل هذا غير مجدي و أن الطريق هو أن نسلم الأمر كله إلي الملك و أن نتحدث اليه و نطلب منه بل و نلح في الطلب و توليت أنت هذا الطريق و سلكت أنا في الطريق الأخر، و لم تكلل جهودنا بالنجاح ، أصابني احباط و اكتئاب كمن يقتطع جزء من جسده رغماً عنه ، أما أنت يا سيدي المحارب ،أعلمتني أن الأمر لسنوات و سنوات المهم أن لا ننسي الموضوع و نلح في السؤال و ما يبدوا ظاهراً ليس بالضروره أن يكون واقعاً .. أنها الثقه بما يرجي و الايقان بأمور لا تري .. لم تخبرني هي ربما خجلت و لكني عرفت ممن أشار عليها بالهبوط ،،و لكني واثق أنها ستعاود الصعود و أن كنت لا أدري كيف و لا متي .. كم افتقدك أيها المعلم .

إلي ذلك الحين ..

25 يونيو 2011

عواصف و زوابع و تلاطم أمواج داخل العقل، أدت إلي حاله مزريه من الاكئتاب و الأحباط، أدت إلي  قرب فراغ البطاريه التي لسنوات كنت أظنها ياباني أو ألماني لكني اكتشفت أنها بلدي ، تعبانه و قربت تخرب .. إلي أن أجد شاحن يبعث علي الأمل أو بطاريه جديده متماسكه و غير مغشوشه .. أو حتي أجد ما يستحق أن يكتب عنه من القلب أو بقاياه ، فأني أوفر ما تبقي للحياه اليوميه ، و مشاغلها و وجع القلب .. اكتب إلي توتير جمل قصار لا تحتاج إلي طاقه .. إلي ذلك الحين  .. أرق المني .. لكم جميعاً .. دمتم بخير و سلام من الأعالي

المحبوبه ناديه .. الأم و الأخت و الجده

23 مايو 2011

لو كنت تعرف ماما ناديه و حبيتها أو ليك ذكري حلوه معها أو حتي كنت أكلت من أيدها .. لو كنت ضحكت من قلبك و أنت بتكلمها … لو عايز تفتكر و تكلم و تشارك حد من بناتها نجوي و مني و وفاء عن الذكريات و الأيام الحلوه .. عن أخف دم و أطيب قلب  أو لو كانت وحشتك زي ما وحشت امال أختها .. أو لو عايز تكون مع سالي و سامح و جوزيف و جولي و بسمه و شيري احفادها و هي مجمعاهم ع الحب .. يبقي احنا منتظرينك يوم الجمعه 27 مايو في كنيسه الملاك روفائيل بالمعادى شارع فلسطين بجوار شركة جابكو الساعه 9 صباحاً علشان نتلم سوا و نصلي و نفتكر تيته ناديه .. احنا في انتظاركم .. الأحباء خارج مصر صلوا معنا في نفس الوقت و اتصلوا علي أي تليفون.. بنحبكم كلكم

The coffin

21 مايو 2011

the coffin.. Movie worth seeing .. The film is inspired by a true story .. Please, whatever your religion or your nationality, share the film to let the largest number of people  watch it ..  they may understand the meaning of love


صندوق خشب .. فيلم من مصر .. فيلم  يستحق المشاهده .. احداث الفيلم مستوحاه من قصه حقيقيه .. أرجوك مهما كانت ديانتك أو جنسيتك ، شارك الفيلم ليراه أكبر عدد من البشر .. لعلهم يفهمون .. معني الحب  

( الفيلم مترجم إلي الأنجليزيه ) 

يا فرحه ما تمت..

19 مايو 2011

عملوها الغزلان .. فتحوا الأقفاص و الكل هاص .. خافت النمور هربت الفران .. طلعوا شوية قطط سمان..عطشوا البغال ، اطلقوا الجمال .. التعالب خرجت في كل مكان و ف ديلها التيران ..النسور جت مكان النمور .. النسور عقلها كبير .. لولاها كان الشأن خطير .. المهم الكل قال مفيش تاني أي ديدبان ..التيران هاجت بفم مليان : حنقطع لسان كل بغبغان بعدهم دور الخرفان .. حنشطب و نقفل المكان .. القرود مقدور عليها .. المهم نحيد الحمير عشان عددها كبير .. و الغزلان فرقوهم  عشان الناس ينسوهم … شغلوا التعابين تدي اسافين….  الغربان عماله تزعق ، تسرق في الفرحه و تنعق .. و أهو ده اللي صار.. الفرحه خدها الغراب و طار

يا فرحه ما تمت..


%d مدونون معجبون بهذه: